تنظيم ورشة لإطلاق مشروع جهة نواكشوط للتنمية الصامدة والمتوازنة في النقل الحضري

انطلقت اليوم  الخميس  بمقر جهة نواكشوط  اشغال ورشة لتنفيذ  برنامج  النقل  الحضري  في نواكشوط وضواحيها الممول من طرف الاتحاد الأوربي  ب 3,8 مليون يورو لصالح جهة نواكشوط ضمن برامج الجهة المتعلق بالتنمية  المستدامة  والصامدة والمتوازنة لهذه المدينة .

وشمل برنامج الورشة التي تدوم يوما واحدا  عروضا  حول الدراسة  وطرق تنفيذ هذا البرنامج الذي سيساهم  في تخيف  من فوضية المقال الحضري في العاصمة.

وأكدت رئيسة جهة نواكشوط السيد ة فاطمة بنت عبد المالك في كلمة لها بالمناسبة أن هذه الورشة تعطي   الضوء الأخضر لإنطلاقتها الرسمية لدراسة مخطط الحركة  الحضرية المستديمة لمدينة نواكشوط PMUD.

واوضحت أن  هذا العمل يندرج ضمن تنفيذ أنشطة مشروع ” دعم جهة نواكشوط في مجال التنمية الحضرية الصامدة والمتكافئة SRENDDRE والممول من طرف الاتحاد الأوروبي ،والمنفذ بالتعاون مع  تجمع Grand Paris Sud  والمركز الدولي للدراسات حول التنمية CIEDL والصندوق العالمي لتنمية  المدن FMDV.

وأبرزت أن مخطط الحركية الحضرية المستديمة لمدينة  نواكشوط  يهدف إلى  تحسين إمكانية الوصول إلى   كافة المناطق الجضرية  بالمدينة وتقديم وسائل تنقل   ونقل مستدامة وعالية الجودة للمواطنين مع الأخذ بعين الاعتبار احتياجات ” المدينة الوظيفية” وضواحيها في نفس الوقت.

وبينت الرئيسة أن هذا المخطط سيضع استراتيجية طويلة المدى لتخطيط قطاع النقل الحضري  وذلك بانسجام  تام مع المخططات العمرانية كما سيتضمن خطة عمل  لتنفيذ هذه الاستراتيجية على المدى القصير ،فتحدد من خلالها  بوضوح مسؤوليات مختلف الفاعلين

وإمكانية رصد الموارد الذاتبة وتعبئة التمويلات  الخارجية  المطلوبة من الممولين والشركاء .

ونبهت إلى أن  جهة نواكشوط تحرص دائما  على تعزيز روح  التكامل وسنة  التشاور مع مختلف القطاعات الأخرى، مركزة على أن مسؤولياتها ستظل  تعمل اساسا على التنسيق  وحث الجميع  على التفكير والعمل  المشترك من أجل تنمية هذه المدينة وضمان رفاه ساكنتها.

وشددت على  أن كل هذا سيتم بإعداد وتنفيذ هذه الخطة وفق منهج تكاملي يتميز بدرجة عالية من التعاون  والتشاور بين مختلف مستويات  السلطة  المركزية والمحلية ،وكذاك  مختلف الجهات الأخرى ذات الصلة.

وقالت إن جهة نواكشوط تتطلع لمشاركة الجميع  مشاركة فعالة في إعداد هذا المخطط الذي سيحدد جانبا  هاما من مساهمتنا الملموسة في تطبيق البرنامج التنموي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ” تعهداتي ” الذي يعطي للتنمية. الجهوية مكانتها  الحقيقية باعتبارها دعامة وركيزة أساسية لتحقيق النمو الاقتصادي  ورفاه المواطن .

ومن جانبها  أشادت ممثلة الاتحاد الأوروبي في بلادنا  بالتنظيم المحكم والمخطط  الذي تبنته جهة نواكشوط بعد دراسة معمقة لما سيكون له من ٱثار إيجابية على التنمية الحضرية خاصة في مجال النقلغي  هذه المدينة المترامية الأطراف  والتي تتوسع يوما بعد ٱخر.

جرى افتتاح الورشة بحضور والي ولاية نواكشوط الغربية، والمديرة العامة لشركة النقل العمومي

وممثل عن سلطة تنظيم النقل الطرقي، وممثلا عن التجمع العام لأمن الطرق.

ش .ب

 

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: