الاتحاد الاوروبي يقلص مهامه في مالي بسبب” فاغنر”

مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل

صورة لمسؤول الخارجية في الاتحاد الاوروبي

 

أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الاثنين، أن الاتحاد سيوقف جزءا من التدريبات التي يقدمها للقوات المسلحة في مالي.

وقال بوريل في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد، أن القرار يأتي “لعدم وجود ضمانات من سلطات مالي بعدم تدخل المتعاقدين العسكريين الروس في هذا العمل”.

أضاف بوريل “لا توجد ضمانات أمنية كافية من سلطات مالي بعدم تدخل مجموعة فاجنر المعروفة”، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي لن يغادر البلاد.

ورجح بوريل أن تكون مجموعة فاغنر الروسية مسؤولة عن قتل مدنيين خلال عملية عسكرية في بلدة بوسط مالي أواخر مارس االماضي.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: