اطباء عقدويون يحتجون أمام وزارة الصحة

 نظم أطباء عاملون في وحدات مواجهة وباء كورونا المستجد في عدة مستشفيات بموريتانيا اليوم الاثنين وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة في نواكشوط، مطالبين بعقود عمل دائمة معهم.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات بينها: “عقدويو كوفيد19 من أطباء عامون ، ودكاترة صيادلة، ودكاترة أسنان، وبيولوجيين ومهندسين طبيين وممرضي دولة، وقابلات وممرضين اجتماعيين وعمال نظافة، يطالبون بعقد عمل دائم”.

وقال محمد عالي وهو أحد المتعاقدين مع وزارة الصحة، إن عقدوهم مع الوزارة كانت تجدد كل 6 أشهر وقبلوا بذلك خلال الفترة الماضية لأن البلد كان يمر بظروف استثنائية بسبب الجائحة، مضيفا أن عقودهم انتهت فبراير الماضي ومنذ أشهر لم يتلقوا أي راتب.

وطالب في تصريح للأخبار، وزير الصحة الجديدة بإدماجهم في الوزارة عبر عقود عمل دائمة.

من جهتها قالت هدى الكوري، إن وزارة الصحة لم تف بما تعهدت به لهم، مستغربة تجاهل السلطات لمطالبهم.

وأضافت في تصريح للأخبار: “نحن طاقم متكامل من الأطباء ضحينا من أجل الوطن في وقت كان البلد يمر بظروف جائحة، لا نستحق مثل هذه المعاملة، كان على الوزارة تكرمينا أو على الأقل دمجنا في الوظيفة العمومية، هذا ما نطالب به وزير الصحة”.

وكان المكتب الإعلامي لعقدويي كوفيد أعلن الأسبوع الماضي تعليق احتجاجاتهم لأسبوع، وذلك عقب لقاء ممثلين لهم مع مدير الصحة وتعهده لهم – وفقا للمثلين – بمضي الوزارة في توقيع عقد جديد معهم.

وقال المكتب في بيان تلقت الأخبار نسخة منه إنهم قرروا توقيف الاحتجاجات لمدة أسبوع وانتظار نتائج اجتماعهم بمدير الصحة، حيث “لمسنا من خلالها جدية الوزارة في إيجاد حلول جذرية وإشراك المكتب فيها”.

وأكد البيان على أن العقدويين سيعاودون وقفاتهم الاحتجاجية أمام وزارة الصحة والقصر الرئاسي مجددا إذا لم يتم إيجاد حلول  لهذا المشكل.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: