الموريتانية للطيران تؤكد التزامها بالشفافية في اكتتاب طاقمها

ـ أكدت شركة الموريتانية للطيران التزامها بالشفافية في مجال الاكتتابات، مشيرة إلى أنها تعمل «على تعزيز الطاقم البشري بكفاءات عالية في ميادين شتى».

وقال بيان للشركة إنها نشرت في الآونة الأخيرة «عدة إعلانات اكتتاب على موقعها الإلكتروني وصفحتها على الفيس بوك، مما يبرهن على التزامها بأعلى درجات الشفافية في هذا المجال الحساس».

وأوضح البيان أن هذه الإعلانات شملت «رؤساء المراكز والمسؤولين التجاريين وتقنيي الصيانة والخبراء القانونيين وخبراء المصادر البشرية»، مؤكدة أنها ستشمل «مجالات أخرى تحتاج الشركة فيها لكفاءات قادرة على العمل والإنجاز».

كما أكد البيان «التعاقد مع خبراء لهم تجارب قيمة في ميادين خبرتهم، وبطريقة واضحة منشورة ومعلنة وليست سرية»، لافتة إلى أن «الوثائق المتعلقة بهذا الخصوص منشورة ومعروفة لدى جميع عمال الشركة، ولا تكتسي -ولم تكتس- أي طابع سري وليست مخفية».

واعتبرت الشركة في بيانها أنها تتعرض منذ بعض الوقت لحملة إعلامية منظمة تدور أغلب فصولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشددت الشركة على أن «المعلومات المنشورة عن تعاقدها مع مؤسسة تونسية لتكوين طيار، معلومات لا أساس لها من الصحة»، مشيرة إلى التعاقد قبل سنتين مع مركز تونسي لتكوين تسعة طيارين.

وأضاف البيان: «لا تنوي الشركة في الوقت الراهن القيام بتكوين مماثل، وعليه فإنه لا علاقة لأي جهة تابعة للشركة بالتعاقد مع أي جهة خارجية في موضوع تكوين أي طيار، ولم توقع أي عقد له صلة بالموضوع»

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: