حزب التحالف يشيد بتشخيص رئيس الجمهورية لوضعية البلد

 

 أشاد حزب التحالف الوطني الديمقراطي بتشخيص الرئيس محمد ولد الغزواني للوضعية الاقتصادية للبلد، وثمن التوجهات العملية، والإجراءات المتبعة لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين والنهوض بالاقتصاد الوطني.

وقالت الحزب الذي يرأسه الدكتور يعقوب ولد امين في بيان تلقت الأخبار نسخة منه إن إستراتيجية الرئيس غزواني التي أعلن عنها في أكثر من مناسبة، تقوم على عدة محاور، هي البرامج الاجتماعية، ومحاربة الفساد، وتحسين مناخ الأعمال، وتشجيع المبادرات الفردية.

ولفت الحزب إلى أنه أصدر هذا البيان حرصا منه على مواكبة أحداث ومستجدات المشهد الوطني.

وأضاف الحزب أن البرامج الاجتماع التي تشكل أحد محاور الاستراتيجية تتكون من تحويلات مالية، وتأمين صحي للطبقات الهشة والفقيرة، وتقريب الخدمات الأساسية من المواطنين، وإنشاء البنى التحتية الضرورية في المناطق المعزولة.

 

أما محاربة الفساد – يضيف الحزب – فعبر تفعيل المفتشية العامة للدولة، وتقوية صلاحيتها، وإنشاء محكمة العدل السامية، مردفا أنها “خطوات ستحول محاربة الفساد من شعار وتصفية حسابات إلى واقع عملي ملموس”.

 

كما تحدث الحزب عن المحور الثالث ضمن استراتيجية غزواني، والقائم على “تحسين مناخ الأعمال، وتشجيع المبادرات الفردية، وإنشاء لجنة لمتابعة مشاريع القطاع الخاص وتنفيذها من أجل امتصاص البطالة، وزيادة نسبة النمو، والتصدي للتحديات التي تفرضها الظروف الدولية الراهنة”.

 

واعتبر الحزب أن نجاح الرئيس ولد الغزواني في تطبيع المشهد السياسي يمهد لانطلاق تشاور شامل ومفتوح أمام الجميع، وهي فرصة تاريخية على الطبقة السياسية استغلالها ومواكبتها من أجل ترسيخ الديمقراطية وتقوية المؤسسات.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: