جمعية البركة تعلن عن مسابقة في حفظ الحديث الشريف خاصة بالاطفال

أعلنت جمعية البركة للعمل الاجتماعي والتنموي عن إطلاق مسابقتها السنوية لحفظ الحديث الشريف، وذلك تحت شعار “نضَّر الله امرَأً سمع منا حديثًا فحفظه حتى يبلغه غيره” رواه الإمام أحمد و الترمذي

وتستهدف هذه المسابقة الأطفال والمراهقين من المستويات التعليمية الابتدائية والإعدادية والثانوية، وطلاب المحاظر أيضا.

وتشمل المسابقة حفظ وفهم مختارات من الحديث النبوي الشريف، مركزة على القيم السلوكية والتربوية التي تتضمنها الأحاديث المختارة.

وقال الأمين العام المساعد للجمعية الشيخ محمد الأمين ولد أجاه في حديث لموقع الفكر إن هذه المسابقة هي جزء من عمل الجمعية من أجل تعزيز القيم، وربط الناشئة بالحديث الشريف والمحبة النبوية، مضيفا إن مسابقة الحديث هي الجزء الرمضاني من “مسابقة البركة الإبداعية” التي تتضمن مجالات معرفية ومهارية متعددة.

وأضاف إن المسابقة ستكون في حفظ الأحاديث المختارة، التي تمثل خلاصة القيم الإيمانية، والأخلاق النبيلة التي ينبغي أن يتخلق بها المسلم في عباداته ومعاملاته، وفي دوره الإيجابي في الحياة في زمن يتزايد فيه تأثير وسائط التواصل الاجتماعي في تكوين ذهنية ووجدان الأجيال.

 

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: