” تإزر” تحمل جهات أخرى مسؤولية تأخر تنفيذ مشاريعها

حمل المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاءتآزر “  محمد عالي ولد سيد محمد، أصحاب المقاولاتومكاتب المتابعة، والإدارات المعنية بالتنفيذوالمتابعة، على مستوى المندوبية العامة، مسؤوليةالتأخر الحاصل في تنفيذ نسبة كبيرة من البرامجوالمشاريع التي تنفذهاالمندوبية.

ودعا الجميع خلال لقاء جمعه اليوم الجمعة بمقرالأكاديمية الدبلوماسية في نواكشوط بشركاء المندوبيةفي تنفيذ المشاريع إلى تحملالمسؤولية واحترام العقودوالآجال المحددة لتنفيذ تلك الالتزامات.

وحذر المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاءتآزر” منسقي البرامج على مستوى المندوبية ومكاتبالمتابعة والمقاولين من التماديفي هذا الاتجاه، مؤكدا أنعلاقة المندوبية بالجميع من الآن فصاعدا ستطبعهاالصراحة والمكاشفة والشفافية، ولن تتسامح بعد اليوممع أيمن الأطراف الثلاثة، التي تعنى بتنفيذ تلك البرامجوالمشاريع الموجهة لانتشال الطبقات الهشة ودمجها فيالنسيج الاجتماعي.

وقال مندوب تآزر إن الإمكانات المادية الكبيرةوالكفاءات البشرية الهامة، التي تم ضخها في المندوبيةوالرفع من مكانتها وتكليفها بإدارةبرامج ومشاريع تمسفي الصميم كل احتياجات وآمال وتطلعات جميعالمواطنين في عموم البلاد، يجب أن تدفع الجميع إلىالتحرك فيالاتجاه الصحيح والعمل بروح الفريق منأجل بلوغ الأهداف النبيلة لتلك البرامج.

وأضاف أن منح المقاولات لمؤسسات غير قادرة علىالوفاء بالتزاماتها، وغياب المتابعة والتأخر في تسديدالفواتير، وافتقار الكثير من الملفاتإلى الدقة المطلوب،كلها عوامل حالت حتى الآن دون تنفيذ الكثير منالبرامج والمشاريع التي يعلق عليها المواطن الكثير منالآمال.

وأكد أن تلك العوامل لن تشكل عائقا بعد اليوم، لأنه لنتكون هناك مساومة في احترام العقود والآجال المحددةفي دفاتر الالتزامات، وتنفيذالبرامج والمشاريع طبقاللجدول الزمني المحدد لها وبالمواصفات الفنيةالمنصوص عليها.

وخلال اللقاء تقدم المتحدث باسم المقاولين، بحزمة منالمطالب والمبررات قال إنها تشكل سببا حقيقيا وراءتأخر شركات المقاولة في تنفيذالمشايع، والتي من بينهاتداعيات كل من جائحة كوفيد 19، والحرب الروسيةالأوكرانية، والتي كانت سببا مباشرا في ارتفاع أسعاربعضالمواد الأساسية في عمل المقاولات، وخاصةالحديد والأسمنت، داعيا الجهات المعنية إلى تفهمالوضعية ومساعدة مؤسسات المقاولة الوطنيةالناشئةعلى تجاوز المرحلة.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: