اتحاد المدرسين في نواذيبو يلوح بمزيد من التصعيد

 

  أعلن اتحاد المدرسين بداخلت نواذيبو عن سلسلة خطوات تصعيدية تتثمل في توقفات عن التدريس الأسبوع القادم على مستوى المدينة، كما لوح باتخاذ أكثر تصعيد بسبب قرار من الإدارة الجهوية للتعليم بوضع 50 مدرسا تحت تصرف الوزارة بحجة الازدواجية.

ووصف الاتحاد هذه الخطوة بأنه تتناقض مع ما وصفه بالإصلاح المنشود، وذلك لكون فاقد الشيء لا يعطيه، مشددا على أنه كان من المفترض التشاور مع المستهدفين ليتم تمييز الكفء من غيره إضافة إلى كون الإجراء لم تراع فيه الحالات الاجتماعية للمدرسين، ولا الحالات الصحية لهم، علاوة على كونه لم يشمل جميع ولايات الوطن بل ما زال خاصا بولاية نواذيبو. حسب النقابات.

وقالت النقابات الخمسة (الاتحادية العامة لعمال التعليم، والنقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين، والنقابة الوطنية لمعلمي التعليم الأساسي، والنقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي، وتحالف أساتذة موريتانيا) في بيان مشترك إنهم قرروا تنفيذ توقفات عن التدريس في الأوقات التالية:
–    5 أبريل من الساعة 10 صباحا إلى 14 زوالا
–    6 أبريل من الساعة 10 إلى 14 زوالا
–    7 أبريل من الساعة 10 إلى 14 زوالا
–    8 أبريل من التاسعة صباحا إلى 14 زوالا
–    من 11 أبريل إلى 15 ابريل يوميا من التاسعة صباحا إلى الثانية زوالا

وكشف بيان النقابات عن اعتزامها تنظيم وقفات احتجاجية أمام مبنى الإدارة الجهوية للتهذيب بداخلت نواذييو، حتى يتم التراجع عن القرار، محملين السلطات الوصية كامل المسؤولية عما سيترتب عن القرار  من تبعات.

 

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: