مكرون : يعرب عن قلقه لما يحدث على الحدود بين روسيا واوكرانيا.

أكد الرئيس الفرنسي “إيمانويل مااكرون” عن قلقه اتجاه مايحدث الحدود الروسية الأوكرانية، وطالب بعمل جماعي من أجل التهدئة سريعا عبر حوار معزز مع روسيا الأتحادية
وأشار أن القضاء على الأزمة الروسية الأوكرانية سيتم من خلال حوار معزز مع موسكو، زيفترض أن يكون استمرارا حازما لجهود التفاوض في إطار صيغة نورماندي، وهذا ما يهدف إليه الاجتماع الذي سيعقد على مستوى المستشارين في باريس يوم الأربعاء 26 يناير”.وأعرب ماكرون لشركائه أنه يتمنى من الاتحاد الأوروبي لعب دوره الكامل في نجاح المقترحات (الأمنية) التي قدمتها روسيا في ديسمبر الماضي”. وتم تمثيل المؤسسات الأوروبية في اللقاء الذي نظم عبر تقنية الفيديو كونفرانس من قبل رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، والمستشار الألماني أولاف شولتز، ورئيس مجلس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، ورئيس بولندا أندجيه دودا، ورئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون والأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرغ.

وسيتصل الرئيس الفرنسي في الأيام القادمة بنظيريه الروسي والأوكراني عازم على استخدام جميع موارد الدبلوماسية للحفاظ على استقرار أوروبا، وإبداء تضامنه واستعداده لدعم دول الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: